fbpx
الخميس , 1 ديسمبر 2022
#image_title

مبروك كرشيد: وباء ملف الأموال المنهوبة يكمن في الشعبوية

قال رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كرشيد إن البلاد في مربع فرض الأمر الواقع الغير قائم على الحوار ولا على النقاش، معتبرا أن ”ذلك سيزيد من استفحال حالة اليأس حتى أن الشعب أصبح يفكر في مغادرة بلاده”، وفق تعبيره.
وأكد مبروك كرشيد خلال حضوره في برنامج ميدي شو اليوم على موزاييك أف أم، الخميس 24 نوفمبر 2022، أن النظام الانتخابي الحالي يكرس منطق العروشية والقبلية، موضحا” أملك معلومات تفيد بترشح تجار خمر خلسة للانتخابات التشريعية.. وربما تجار مخدرات أيضا.. وسبق أن دعونا الرئيس مرارا وتكرار إلى التنقيح والتعديل، ولكنه لا يستمع لمن حوله ..”
كما قال ” الانسان ينتخب للبرلمان لكن الانتخاب الان أصبح لفائدة عشيرة أو عائلة لا للبلاد ككل وهذا خطأ..وين ماشين؟”
وحول مقاطعة حزبه للانتخابات التشريعية، أكد كرشيد أن الظروف الموضوعية المتعلقة بالنصوص التشريعية المنظمة للعملية الانتخابية أو حتى الظروف الخاصة بتونس في هذه المرحلة لا تسمح بإنجاح انتخابات والتونسيون سيكونون أكثر انقساما، حسب تقديره.
وأشار إلى أن الحزب دعا الرئيس إلى مراجعة العديد من المسائل وتأجيل الانتخابات لكن عدم التفاعل دفعهم إلى إقرار مقاطعة الانتخابات.
وتحدث رئيس حزب الراية الوطنية عن ملف الأموال المنهوبة، قائلا إن وباء هذا الملف يكمن في الشعبوية.
وأضاف كرشيد أن الملف يتطلب حكما قضائيا تونسيا باتا قابلا للتنفيذ، والأموال المنهوبة لا تسترجع بالمجاملة، وفق قوله.
واعتبر المتحدث أن رئيس الجمهورية تطرق بطريقة خاطئة لهذا الملف، متابعا ”استرجعنا مبلغا وحيدا لليلى الطرابلسي ويخت.. أما البقية فمازالت بالخارج وفيها المعلوم وغير المعلوم..”
كما توجه للتونسيين في هذا الإطار قائلا ”نقول للتوانسة. الأرقام التي تحدث عنها رئيس الجمهورية حول الأموال المنهوبة.. ما تاخذوش عليها..”

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

رئيسة الحكومة ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية في لقاء صحفي مشترك

عقدت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية السيد عبد الحميد …

بوزوادة: “ضرورة إزالة العراقيل الإدارية وسن إجراءات وتشريعات مُيسرة وسهلة للمستثمرين”

أكد الرئيس المدير العام لوكالة النهوض بالصناعة والتجديد عمر بوزوادة، أن الوكالة تُمثل محل ثقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email