fbpx
الأحد , 27 نوفمبر 2022
أخبار عاجلة
#image_title

المنصري: القرار الذي أصدرته الهيئة حول التغطية الإعلامية للإنتخابات سيكون قرارا ملزما للجميع

أكد الناطق باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري ان القرار الذي أصدرته الهيئة حول التغطية الاعلامية للانتخابات سيكون قرارا ملزما للجميع مضيفا أنه سيتم وضع خلية صلب الادارة المركزية للهيئة مكلفة بالاتصال والتفاعل مع وسائل الاعلام خاصة فيما يتعلق بالطرق المعتمدة في التغطيات الاعلامية اثناء الحملة الانتخابية
واعتبر المنصري خلال ملتقى اقليمي انتظم اليوم الاربعاء حول دور المجتمع المدني والاعلام المحلي والمترشحين في العملية الانتخابية ضم ولايات قابس ومدنين وتطاوين وقبلي وتوزر وقفصة، أن الهيئة قد وجدت نفسها أمام اجراء مستحيل بعد ان تعذر عليها الحصول على مشروع قرار من قبل الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري رغم تذكيرها بذلك بالطرق الودية والرسمية .
واوضح أنه من الأهية بمكان أن يعرف المترشح لانتخابات مجلس نواب الشعب ما له وما عليه في كل مراحل العملية الانتخابية كما أن المجتمع المدني والاعلام يعدان شريكان فاعلان في انجاح المسار الانتخابي مشيرا الى الدور الهام الذي يضطلع به المجتمع المدني في الانتخابات من خلال الملاحظة والولوج الى كل المقرات والمكاتب وعبر التقارير التي يصدرها والاشعار بوجود مخالفات وجرائم انتخابية.
من جهته أبرز نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ماهر الجديدي خلال هذا الملتقى حرص الهيئة على اجراء الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية وعملية الاقتراع في كنف احترام القانون مؤكدا ان كل من يخل بضوابط هذه الانتخابات سيعرض نفسه للعقوبات المنصوص عليها في هذا المجال.
وشدد الجديدي على ضرورة تضافر جهود الهيئة والمجتمع المدني والاعلام والمترشحين من أجل ضمان احترام القانون الانتخابي وتفادي كل ما من شأنه ان يشوب العملية الانتخابية حتى تكون انتخابات مجلس نواب الشعب انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وتعددية.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

بن قردان: ضبط كمية من المواد الغذائية المدعمة مخبأة تحت”فيتورة الزيتون”

تمكنت دورية تابعة لفرقة الحرس الديواني ببن قردان من ضبط شاحنة تحمل ترقيما تونسيا متجهة …

رئيس الجمهورية يستقبل وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عصر اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022 بقصر قرطاج، السيّد محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email