fbpx
الجمعة , 9 ديسمبر 2022
أخبار عاجلة
#image_title

الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية: فكرة تركيز القرية الفرنكوفونية قبل القمة جاءت من أجل خلق فرصة للقاء بين المجتمع المحلي والعالم الفرنكوفوني

أعلنت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، لويز موشيكيوابو، الاثنين، أن “ممثلي 88 دولة وحكومة من العالم من البلدان الأعضاء في المنظمة الدولية للفرنكوفونية، ثاني أهم كتلة من حيث عدد الأعضاء بعد الأمم المتحدة، سيكونون على أرض جزيرة جربة الجميلة، وفي فضاء القرية الفرنكوفونية وما تحتويه من أجنحة”.
وصرحت لدى زيارتها، مساء اليوم الاثنين، “القرية التونسية للفرنكوفونية” وتجولها بين مختلف أجنحتها، بأنها ستعود لزيارة القرية قبل نهاية أشغال القمة الثامنة عشرة للمنظمة، معربة عن إعجابها بمحتويات هذا الفضاء، ولاسيما الجناح التونسي فيه، والذي قالت إنه “يعكس في جانب منه خصوصيات جزيرة جربة”.
وأعربت عن سعادتها بتواجدها بالجزيرة، التي اختارت أن تحل بها قبل القمة واجتماع الوزراء، من أجل زيارة القرية ومختلف أجنحتها، التي تمثل الحياة الفرنكوفونية وحكومات ومؤسسات البلدان الأعضاء، وأيضا جناح المنظمة، متقدمة بالشكر لكل الفرق التي سهرت على “إعداد فضاء تربوي جذاب وملائم وممتع”، ولما وجدته في القرية من حضور للمجتمع الجربي ولكل المجموعات المتعايشة صلبه.
وأشارت لويز موشيكيوابو إلى أن فكرة تركيز القرية الفرنكوفونية قبل القمة، جاءت من أجل خلق فرصة للقاء بين المجتمع المحلي والعالم الفرنكوفوني، الذي يعطي صورة عن العالم أجمع، معبرة عن إعجابها بما قدمته تونس في هذه القرية من منتوجات محلية غذائية وفي الصناعات التقليدية، مع الجانب الرقمي الذي ينصهر مع موضوع القمة. وكانت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، لويز موشيكيوابو، قد حلت مساء السبت بجربة، وأكدت في تصريح بالمناسبة أن قمة جربة “ستشهد نجاحا كبيرا بفضل المجهودات المبذولة من قبل جميع الأطراف والهياكل في تونس، كما ستشهد مشاركة عدد هام من وفود البلدان الفرنكوفونية”.
يُذكر أن تونس ستحتضن قمّة الفرنكوفونية يومي 20 و21 نوفمبر 2021 بجزيرة جربة لتدارس موضوع “التواصل في إطار التنوع: التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني”. وتنتظم في اطار القمة العديد من التظاهرات الهامة مثل “القرية التونسية للفرنكوفونية” التي تنطلق بداية من يوم الأحد 13 نوفمبر وتتواصل حتى 22 نوفمبر 2022، والتي تمثل، حسب موقع القمة، فضاء يجسد التنوع الثقافي ويعكس ثراء التراث الفرنكوفوني وتعدده. كما ستشهد القمة تنظيم “المنتدى الاقتصادي للفرنكوفونية” يومي 20 و21 نوفمبر 2022، تحت شعار “من أجل نمو مشترك في الفضاء الفرنكوفوني”.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

دعم علاقات التعاون وتجسيد مخرجات ندوة “تيكاد” محور لقاء رئيسة الحكومة بسفير اليابان بتونس

استقبلت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان بعد ظهر اليوم بقصر الحكومة بالقصبة سفير اليابان …

المرايحي: سعيّد عوض إنقاذ البلاد بعد 25 جويلية أصبح يمثّل خطرا على الدولة ويهدّد بإنهيار البناء

تحدّث لطفي المرايحي الأمين العام للاتحاد الشعبي الجمهوريمبادرة ”ارحل” للإطاحة برئيس الجمهورية قيس سعيّد. وأوضح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email