fbpx
الأحد , 27 نوفمبر 2022
أخبار عاجلة
#image_title

عبد الكافي: “من غير الممكن رفع الدعم والأجر الأدنى المضمون “السميغ” يقدر بـ450 دينار فقط”

قال رئيس حزب آفاق تونس، فاضل عبد الكافي، إن تسيير وزارة المالية لا يرتقي لتسيير عطّار وعبّر عن اعتذاره لأصحاب محلات بيع المواد الغذائية “للعطارة”.
وخلال استضافته في برنامج الماتينال، اليوم الثلاثاء 1 نوفمبر 2022، صرح عبد الكافي بأن “حاليا هناك فوضى عارمة ونعتذر من العطارة خاطر تسيير وزارة المالية ما يرتقيش لتسييرها كعطار”.
وانتقد عبد الكافي بشدة ما اعتربه صمت الحكومة المتواصل وشدد على أن أول خطوة نححو الإصلاح هي مُصارحة الشعب بحقيقة الأوضاع وطالب رئيسة الحكومة نجلاء بودن بالخروج وتوجيه كلمة للشعب لمصارحته بالحقيقة.
هذا وشدد المتحدث على أن الأرقام التي تقدمها وزارة المالية لم تعد تعني له شيئا وفق تعبيره.
وشدد رئيس حزب آفاق تونس، على أنه من غير الممكن رفع الدعم والأجر الأدنى المضمون “السميغ” يقدر بـ450 دينار فقط.
وأضاف عبد الكافي، أنه في حال تمت المواصلة في هذا المنهج “الدم بش يسيل في الشوارع” وفق تعبيره.
ومن جهة أخرى، أبرز فاضل عبد الكافي أنه لن يتم التفريط بالبيع في أي شركة عمومية لأن كل الشركات مُفلسة.
ولفتالمتحدث إلى أن الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد هي شركة السجائر الوحيدة الخاسرة في العالم.
وتابع عبد الكافي إلى أنه في حال تم بيع هذه الوكالة فإن الأداءات ستشهد ارتفاعا حسب تقديره.
ومن ناحية أخرى قال فاضل عبد الكافي، إنه “لأول مرّة منذ الاستقلال صندوق النقد يُطالب بإمضاء رئيس الجمهورية ورئيسة الحكومة”.
وأضافذ عبد الكافي، أنه في العادة الاتفاقيات مع صندوق النقد الدولي تمشى من طرف محافظ البنك المركزي ووزير المالية.
وأعزى عبد الكافي هذا التوجه إلى “الحكم الفردي الذي تمر به البلاد” وصرح “خاطر فمة شخص يحكم وحدو وعمل استفتاء وحدو وعمل دستور وحدو وقانون انتخابي وحدو”.
وتابع “أن تمرير قانون المالية يتطلب التصويت عليه من قبل مجلسين وإلى الآن المجلس الثاني غير موجود أصلا”.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

بن قردان: ضبط كمية من المواد الغذائية المدعمة مخبأة تحت”فيتورة الزيتون”

تمكنت دورية تابعة لفرقة الحرس الديواني ببن قردان من ضبط شاحنة تحمل ترقيما تونسيا متجهة …

رئيس الجمهورية يستقبل وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عصر اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022 بقصر قرطاج، السيّد محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email