fbpx
الجمعة , 9 ديسمبر 2022
أخبار عاجلة
#image_title

المنصري: ”هيئة الإنتخابات ملزمة بالتفاعل مع كل قرار قضائي وتدوينة سامي بن سلامة غير بريئة”

كشف محمد التليلي المنصري الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن تلقي الدوائر الانتخابية بصفة رسمية خلال فترة تقديم الترشحات لـ1427 ملف ترشح للانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها يوم 17 ديسمبر 2022.
وأوضح المنصري في برنامج ميدي شو على موزاييك أف أم اليوم الثلاثاء 1 نوفمبر 2022، أنّ 214 ملفا يخصّ نساء و1213 ملف يخص رجال، وأنّ كل الدوائر الانتخابية تلقّت ترشحات ما عدا دائرة أفريقيا. وأكّد أنّ نشر القائمة النهائية للمترشحين سيكون يوم 23 نوفمبر.
أما بخصوص الاقبال على الانتخابات التشريعية، كشف ضيف ميدي شو أنه وفق مؤشرات الترشحات وعدد التزكيات، الإقبال سيكون مقبولا، حيث ستستقر نسبة المشاركة في حدود ثلث الجسم الانتخابي.
وفي علاقة بالطعنين المودعين لدى المحكمة الإدارية بخصوص إلغاء قرار التمديد في آجال الترشّح للتشريعية، أكّد أنّ هيئة الانتخابات ملزمة بالتفاعل مع كل قرار قضائي، وأنّ كلّ شيء جائز قانونيا وقضائيا بما في ذلك اسقاط ترشحات قُدّمت خلال التمديد في فترة تقديم الترشحات إذا قضت المحكمة بذلك.
أما بخصوص عدم تلقي دائرة افريقيا لأي ترشح بسبب صعوبة تجميع التزكيات، قال ضيف ميدي شو إنه عند الإعلان عن النتائج النهائية بدورتيها الأولى والثانية إن وجدت، سيجتمع البرلمان ويلاحظ الشغور ويراسل الهيئة لتنظيم انتخابات لسد الشغور ومن المفروض والضروري حينها التقليص في عدد التزكيات المطالب المترشح الاستظهار بها عند الترشّح اعتبارا لأنه السبب الأصلي لعدم التقدم بالترشحات.
وتابع في السياق ذاته ”الأمريكيتان فيهما مترشّح وحيد إلى الآن.. وإذا بقي الأمر كذلك فهو مترشح محظوظ وسيفوز آليا بالقانون..”
وفي ردّه على العضو السابق لهيئة الانتخابات سامي بن سلامة الذي نشر تدوينة اتّهم فيها الهيئة بنشر المعطيات الشخصية لـ9 ملايين تونسي على الانترنات، أجاب المنصري بأن الهيئة ملزمة وبالقانون بنشر قائمات الناخبين في كل مقراتها وفي موقعها الرسمي وهذا الاجراء معمول به منذ 2014، وذلك تم بعد استشارة الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية التي أبدت موافقتها كتابيا منذ 2014، كما قامت الهيئة بإعادة مراسلتها مؤخرا بخصوص هذا الإجراء وكانت إجابتها ذاتها وهي الموافقة.
وتابع قوله: ”تدوينة بن سلامة غير بريئة لان الاجراء معمول به منذ 2014، وإن كان بن سلامة على علم بهذا الإجراء فهو مشكل لأنه انساق وراء حملة للتشويش على الانتخابات وان كان لا يعلم فهو مشكل أيضا لأنه كان في يوم من الأيام عضوا في الهيئة”.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

دعم علاقات التعاون وتجسيد مخرجات ندوة “تيكاد” محور لقاء رئيسة الحكومة بسفير اليابان بتونس

استقبلت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان بعد ظهر اليوم بقصر الحكومة بالقصبة سفير اليابان …

المرايحي: سعيّد عوض إنقاذ البلاد بعد 25 جويلية أصبح يمثّل خطرا على الدولة ويهدّد بإنهيار البناء

تحدّث لطفي المرايحي الأمين العام للاتحاد الشعبي الجمهوريمبادرة ”ارحل” للإطاحة برئيس الجمهورية قيس سعيّد. وأوضح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email