fbpx
الجمعة , 9 ديسمبر 2022
أخبار عاجلة
#image_title

الشابي: تونس لا تعيش مرحلة إنتخابية فالطيف السياسي أغلبه قاطع الإنتخابات وغاب المناخ الديمقراطي للتنافس

اعتبر عصام الشابي الأمين العام للحزب الجمهوري أن تونس لا تعيش مرحلة انتخابية، فالطيف السياسي أغلبه ابتعد وقاطع الانتخابات، فغاب المناخ الديمقراطي للتنافس، إضافة إلى غياب البرامج والرؤى واقتصرت الحملات الانتخابية على المال الفاسد والتزكيات.
ويرى الشابي في برنامج ميدي شو على موزاييك أف أم اليوم الاثنين 31 أكتوبر 2022 أنّ الدولة التونسية في حالة غيبوبة وهناك هروب إلى الأمام وعدم التفات إلى مشاغل التونسيين من طرف السلطة الحاكمة.
ووصف الشابي حال تونس بالـ”محزن”، قائلا: ”هناك إغاثة دولية لتونس عندما ترى وزير اليابان يفرق في الزيت والمقرونة على التوانسة صورة تحزن وتبكي”.
وقال إن رئس الجمهورية قيس سعيد وعد في حملته الانتخابية وبناها على إرجاع الأموال المنهوبة لكن في المقابل، تم رفع التجميد عن أموال أقارب الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، وبالتالي فإنه غير قادر على حل المشاكل، وفق تقديره .
واعتبر الشابي أن إنقاذ البلاد من أزمتها يكون عبر إصلاح المؤسسات ووضع برامج إصلاح وتشريك الخبراء والكفاءات التونسية وتخليص السلط من يد الرجل الواحد وإيقاف نزيف المراسيم التي تتجه لتكريس حكم الفرد الواحد، حسب تعبيره.
وأبرز أن لا أحد يملك الحلول في وصفة حاضرة لإنقاذ البلاد وتابع قائلا: ”حل الغلق عن النفس بان بالكاشف أنه فاشل إذن الحل في الانفتاح والتشريك والاقتراح”.
ويرى عصام السابي أن قيس سعيد لا يملك لا رؤى ولا إصلاحات وأن ما تم تقديمه لصندوق النقد مجرد وثائق من أجل الحصول على قرض، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة وضع برنامج إنقاذ شجاع وجريء والتخلي عن فكرة الخطوط الحمراء، معتبرا أن خوصصة المؤسسات العمومية يجب وضعها على الطاولة.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

دعم علاقات التعاون وتجسيد مخرجات ندوة “تيكاد” محور لقاء رئيسة الحكومة بسفير اليابان بتونس

استقبلت رئيسة الحكومة السيدة نجلاء بودن رمضان بعد ظهر اليوم بقصر الحكومة بالقصبة سفير اليابان …

المرايحي: سعيّد عوض إنقاذ البلاد بعد 25 جويلية أصبح يمثّل خطرا على الدولة ويهدّد بإنهيار البناء

تحدّث لطفي المرايحي الأمين العام للاتحاد الشعبي الجمهوريمبادرة ”ارحل” للإطاحة برئيس الجمهورية قيس سعيّد. وأوضح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

RSS
Follow by Email