الثلاثاء , 9 أغسطس 2022
أخبار عاجلة

سامي بن سلامة : هذه أبرز الجرائم الي ارتكبتها خلال عضويتي لهيئة الانتخابات

في رد على التهم التي وجهتها الهيئة المستقلة للانتخابات الى العضو التاريخي للهيئة سامي بن سلامة ، كتب سامي على صفحته بالفيس بوك التدوينة التالية
أبرز الجرائم الي ارتكبتها خلال عضويتي لهيئة الانتخابات بالترتيب الزمني:

– طرد منظمة IFES الأمريكية الي كانت مخترقة للهيئة وتوفر في السفريات لأعضاء مجلس الهيئة وحتى الموظفين تحت غطاء التدريب والتكوين حتى تحكمت في قرارها…و حتى أدلة التكوين تفرضهم هي…” كيفاش نحرمهم من هدايا العم سام ؟؟”

– فرض التدقيق المستقل في سجل الناخبين من طرف جهات محايدة وهي وزارة الداخلية “الي ما حبوش تكون موجودة… لأنها من عندها جات قواعد بيانات بطاقة التعريف والحالة المدنية” والهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية والمركز الوطني للإعلامية ودائرة المحاسبات… وهو تدقيق “لليوم ما حبوش يفرجو على نتايجو وبقائي في الهيئة باش ينجر عليه نشرو…”

– المطالبة بعزل المدير التنفيذي الذي تم تعيينه في مخالفة للقانون بعدما جاء برزنامة فيها 10 أيام فقط تسجيل و70 ألف مسجل… وبعد ذلك أفشل التسجيل الإرادي عن بعد وأفشل التسجيل الٱلي وأفشل عملية انتداب أعضاء الهيئات الفرعية وعمل كل ما في وسعه لتعطيل روابط موقع الهيئة الرسمي … وغيرها من الخروقات والإخلالات…

– المطالبة بتقييم أداء المنسقين الجهويين وبتغيير الفاشلين منهم…

– رفض تعيين مترشحين للهيئات الفرعية تحوم حولهم شبهات انتماء لتيارات سياسية…تم تعيين بعضهم رغم ذلك…

– مطالبة الهيئات الفرعية بتطبيق القانون ونزع اللافتات غير القانونية

– المطالبة بممارسة أعضاء الهيئة دورهم الرقابي على الإدارة والاعتراض على عقد اللقاءات مع جهات رسمية بدون علمهم ومشاركتهم

– الاعتراض على استفراد بوعسكر بالقرار واصدار قرارات ذات انعكاس مالي بدون علم الأعضاء وعلى التعيينات الاعتباطية وغير القانونية

– رفض المخطط الاعلامي “الي حبوني نصوت عليه كيف الأعضاء الأخرين من دون ما نشوف حتى وثيقة ولا نعرف المبلغ الجملي…”

– رفض سيطرة المدير التنفيذي على صلاحيات العضو المكلف بالإعلامية وعدم تمكينه من التعاون والعمل مع الموظفين الذين من المفروض أن يكونوا تحت امرته

– رفض سيطرة المدير التنفيذي على قاعة العمليات وسيطرته على النتائج ومنع العضو المكلف بالإعلامية من مراقبة نتائج الاستفتاء… وهذا أدى للخطأ الرهيب الي تم ارتكابه عند إعلان النتائج لغياب جهة مراقبة…

– إهانة لجنة البندقية

هذا غيض من فيض… والقائمة طويلة وطويلة جدا…

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

زهير حمدي: “ضرورة التركيز على تغيير المناخ والقانون الانتخابي وميزان القوى السياسية في المرحلة القادمة”

أكد الأمين العام لحزب التيار الشعبي,زهير حمدي ,ضرورة تنقية المناخ الانتخابي و السياسي في البلاد …

جائزة وزير الخارجية الياباني لسنة 2022: تتويج ثلاثة تونسيين

تحصّل كل من رئيس قسم أمراض القلب بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير، الدكتور حبيب قمرة وأمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email