fbpx
الخميس , 29 سبتمبر 2022
أخبار عاجلة

رئيس حزب “التحالف من اجل تونس” يدعو الى “التصويت بنعم على مشروع الدستور للعودة الى مسار ديمقراطي طبيعي

دعا رئيس حزب التحالف من أجل تونس سرحان الناصري ، الى التصويت “بنعم” في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد يوم 25 جويلية، من اجل “الخروج من مرحلة الاجراءات الاستثنائية نحو مسار ديمقراطي طبيعي والتأسيس لاستقرار سياسي واقتصادي واجتماعي”.

واعتبر الناصري في ندوة صحفية عقدها حزب “التحالف من اجل تونس” اليوم الجمعة بالعاصمة، أن التصويت بنعم هو السبيل الوحيد للانتقال بتونس نحو مستقبل افضل في دولة مستقرة قائمة على مؤسسات ويحكمها دستور ينظم الشأن السياسي ومختلف أوجه الحياة في تونس.

وأكد أن المرحلة تقتضي التصويت “بنعم” للقطع مع “عشرية الفساد والمنظومات السياسية الفاشلة والتدمير الممنهج لمؤسسات الدولة والنسيج الحزبي والسياسي والشأن الاقتصادي والمالية العمومية، بالاضافة الى ضرب النموذج المجتمعي والثقافي التونسي”.

وقال رئيس حزب التحالف من اجل تونس ان مرحلة التأسيس القادمة تستوجب قبل كل شيء برلمانا جديدا يمثل الشعب التونسي حقيقة، ويتولى التعديلات الضرورية على الدستور ان اقتضت الظروف ذلك، مضيفا أن مشروع الدستور تضمن بابا يتحدث عن تنقيح الدستور ، ولم يتأخر رئيس الجمهورية في الاعلان عن تعديل بعض النقاط الورادة فيه يوم 8 جويلية لتقديم ضمانات اكبر لهذا المشروع في علاقة بانتخاب اعضاء مجلس النواب انتخابا حرا ومباشرا.

ودعا في هذا السياق رئيس الجمهورية الى الاسراع بتوضيح مسألة مجلس الاقاليم والجهات الواردة في مشروع الدستور الجديد وتركيبته وطريقة انتخابه، معبرا عن الأمل في أن يتم انتخاب اعضائه بالتزامن مع الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في 17 ديسمبر 2022، لاسيما وأن العمل النيابي سيكون بالتشارك بين غرفتي البرلمان حيث سيعنى مجلس الاقاليم والجهات بالشأن الاقتصادي والتنموي في الجهات.

وفي رده عن سؤال حول التخوفات من البناء القاعدي، اكد الناصري رفض حزبه لهذا المسار والعودة الى الوراء، قائلا ان تونس دولة متطورة ومتقدمة وقائمة على المؤسسات، ولا خوف عليها من الاستبداد والديكتاتورية في ظل ما تتمتع به الاحزاب الوطنية والمنظمات والمجتمع المدني والشارع التونسي من امكانيات التصدي لهذا المشروع في حال وجوده، مذكرا أن رئيس الجمهورية لم يتحدث اطلاقا على البناء القاعدي وأكد على عدم وجود أية جهة تمثله للخوض في هذا الموضوع.

وجدد رئيس التحالف من أجل تونس، التاكيد على موقف الحزب الداعم لمسار 25 جويلية، خاصة ان كل ما اقترحه خلال الحوار الوطني ضمن اجتماعات الهيئة الاستشارية من اجل جمهورية جديدة تمت الاستجابة له وتم تكريسه في مشروع الدستور الجديد على غرار النظام الرئاسي ونظام الاقتراع على الافراد والعدالة الجبائية ومحاسبة المتهربين ضريبيا.

وقال سرحان الناصري ان تونس في حاجة إلى مختلف الاراء والمواقف وان تباينت، والى معارضة بناءة بعيدا عن كل ما نشهده من دعوات وحملات لمقاطعة الاستفتاء انطلقت حتى قبل صدور مشروع الدستور الجديد او الاطلاع على ما جاء فيه من أحزاب واطراف بات الكل يعلم انها السبب الرئيسي في ما آلت إليه الاوضاع في البلاد.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

تكليف عماد بربورة بتسيير الإدارة المركزية للإتصال الإعلام بهيئة الإنتخابات

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات في بلاغ لها اليوم الخميس 29 سبتمبر 2022 أنه تم …

تواصل أزمة الحليب في ظل غياب الحلول والقرارات من طرف الدولة

توقع متدخلون وأهل القطاع تواصل أزمة الحليب في ظل غياب الحلول والقرارات من طرف الدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email