الأحد , 3 يوليو 2022

 مذيوب يدعو الرباعي الراعي لحوار 2013 للتدخل 

سكوب أنفو- تونس

نشر مساعد رئيس مجلس النواب المنحل ، ماهر مذيوب ، رسالة مفتوحة الى  الرباعي الراعي للحوار الوطني لسنة 2013 و الحائز على جائزة نوبل للسلام .

و دعا مذيوب في رسالته  التي نشرها على حسابه بفايسبوك، مساء الاحد، الحائزين على جائزة نوبل للتدخل من أجل انقاذ121  نائب من حبل المشنقة ، و حملهم  المسؤولية التاريخية و الأخلاقية لانقاذ الديمقراطية.

 

و قال مذيوب ” بأن الاحداث التي عاشتها تونس سنة 2013 لا تبتعد كثيرا عما تعيشه البلاد اليوم باستثناء عامل الاغتيالات ” هذه ليست استعادة لذكرى جميلة و لا مناسبة للتفاخربين الامم، و ليست دعوة لاعادة التاريخ ، مع تظافر كل المؤشرات و الوقائع التي تفيد بان سنة 2022 لا تتبعد كثيرا عما كان عليه الوضع سنة 2013  بإستثناء العامل المباشر ، الاغتيالات” ، مشيرا الى أن جائزة نوبل للسلام، هي رسالة و مهمة و أداء للأمانة مدى الحياة ”  فالمساهمة في تعزيز الأمن و السلم لا يحتاج إلى ترخيص من الحكومة  و المحافظة على الديمقراطية لا يحتاج لاذن من احد”

 

و طالب مذيوب الرباعي الراعي لحوار 2013  بتجند حقيقي من أجل انقاذ حياة 121 نائب من حبل المشنقة و المساهمة في عودة المسار الدستوري و رسم خارطة طريق تشاركية، لا تستنثى أحدا من اجل انقاذ الديمقراطية ، وفق تعبيره.

 

ورسالة مذيوب المفتوحة  تأتي عقب الملاحقات القضائية التي طالت النواب الذين شاركوا في جلسة عامة افتراضية ترأسها طارق الفتيتي يوم 30 مارس ، الأمر الذي أثار استنكار رئيس الجمهورية قيس سعيد و دفعه لإعلان حل البرلمان بعد قرار تجميدهساعد رئيس مجلس النواب المنحل ، ماهر مذيوب مساء اليوم الاحد 17 أفريل 2022 رسالة مفتوحة الى  الرباعي الراعي للحوار الوطني لسنة 2013 و الحائز على جائزة نوبل للسلام . و دعا مذيوب في رسالته الحائزين على جائزة نوبل للتدخل من أجل انقاذ121  نائب من حبل المشنقة ، و حملهم  المسؤولية التاريخية و الأخلاقية لانقاذ الديمقراطية.

وأوضح مذيوب في نص رسالته  أن الاحداث التي عاشتها تونس سنة 2013 لا تبتعد كثيرا عما تعيشه البلاد اليوم باستثناء عامل الاغتيالات ” هذه ليست استعادة لذكرى جميلة و لا مناسبة للتفاخربين الامم، و ليست دعوة لاعادة التاريخ ، مع تظافر كل المؤشرات و الوقائع التي تفيد بان سنة 2022 لا تتبعد كثيرا عما كان عليه الوضع سنة 2013  بإستثناء العامل المباشر ، الاغتيالات” ، مشيرا الى أن جائزة نوبل للسلام، هي رسالة و مهمة و أداء للأمانة مدى الحياة ”  فالمساهمة في تعزيز الأمن و السلم لا يحتاج إلى ترخيص من الحكومة  و المحافظة على الديمقراطية لا يحتاج لاذن من احد”

 

و طالب مذيوب الرباعي الراعي لحوار 2013  بتجند حقيقي من أجل انقاذ حياة 121 نائب من حبل المشنقة و المساهمة في عودة المسار الدستوري و رسم خارطة طريق تشاركية، لا تستنثى أحدا من اجل انقاذ الديمقراطية ، وفق تعبيره.

 

 

شاهد أيضاً

عبد اللطيف المكي: إيقاف رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي

ذكر وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على حسابه بفايسبوك، مساء الخميس …

الداودي يقترح على سعيّد إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في تاريخ 20 مارس القادم

اقترح الأكاديمي وعضو الهيئة الوطنية الاستشاريّة من أجل جمهوريّة جديدة، صلاح الداودي، على رئيس الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.