الخميس , 11 أغسطس 2022
أخبار عاجلة

اللومي : منظمة الأعراف تساند برنامج الرئيس قيس سعيد

أكّد هشام اللومي نائب رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أنّهم مع برنامج الرئيس قيس سعيد الذي يصبّ في مصلحة البلاد، وبيّن أنّ الاتحاد سيكون له دور فاعل في الحوار الوطني خاصّة في الجانب الإقتصادي ” لنا مقترحاتنا وبرامجنا”.

واعتبر  اللومي، لدى حضوره بإذاعة اكسبراس، اليوم الثلاثاء 5 أفريل 2022، أنّ اجتماع قيس سعيد مع منظمة الأعراف يُمثّل رسالة طمأنة لرجال الأعمال ولأصحاب المؤسسات من نساء ورجال.

وبيّن أنّ هذه الرسالة تفيد أنّ الرئيس قيس سعيد مع كلّ القطاعات المنظمة ومساند لنساء ورجال النزهاء والذين لهم دور فعال في التنمية وبعث المشاريع وتشغيل الشباب، ”هذا الجانب الإيجابي”.

وأضاف اللومي أنّ قيس سعيد طرح على الاتحاد التونسي للتجارة والصناعة، خارطة الطريق في ما يخصّ الاستشارة والدستور والانتخابات والقوانين، مشيرا أنّ الاتحاد أكّد على الاستقرار ووضوح الرؤية. 

و تابع بالقول ”المُستثمر لا يستثمر في بلد لم يجد به استقرار ووضوح رؤية وتونس اليوم في وضعية انتقالية سياسية ونحن في منظمة الأعراف نعمل على المحافظة على المؤسسات التي في أغلبها تشكو من عدّة مشاكل ونقائص، يجب في هذا الوضع أن نحافظ على الاستقرار ونتجنب الفوضى، هذا ما طلبناه من رئيس الدولة وهذا ما نسانده نحن في منظمة الأعراف ونحن مساندين لبرنامج رئيس الجمهورية وكله لمصلحة بلادنا ”.

 

كما أفاد أنّ منظمة الأعراف لا تعلم بالتحديد كيفية إجراء هذا الحوار وتراتيبه، مبرزا أنّ ما يعلمه أنّ هذا الحوار لن يشمل الفاسدين والمارقين على القانون.

وأضاف “الحوار سيكون بين المنظمات الوطنية المعروفة ونحن لنا تجربة كبيرة في الحوار ونحن في حوار مستدام مع الحكومة الحالية وشاركنا في حوار بين القطاع العام والخاصّ بدار الضيافة الأسبوع الفارط وخرجنا بمقترحات”.

 

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

لقاء بين سعيّد وبودن للتركيز الإخلالات التي تعيق تنفيذ جملة من القرارات

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأربعاء 10 أوت 2022 بقصر قرطاج، السيّدة نجلاء بودن …

لقاء بين سعيّد ووزير الشؤون الإجتماعية حول جملة المشاريع والبرامج المزمع إنجازها وخاصة لحاملي الإعاقة والإحاطة بهم

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأربعاء 10 أوت 2022 بقصر قرطاج، السيّد مالك الزاهي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email