الأحد , 3 يوليو 2022

آفاق تونس: قيس سعيّد عاجز عن إحداث تغيير إيجابي في تونس

استنكر حزب آفاق تونس، بشدّة التوجّهات السياسية العامة لرئيس الجمهورية قيس سعيد ومنهج العود التدريجي إلى نظام حكم فردي وتسلّطي يتناقض مع ثورة الحرية والكرامة ومسار الانتقال الديمقراطي ومكاسب الحرية.

وأكّد الحزب، في بلاغ له، أمس الأحد 27 مارس 2022،”فشل ما يسمّى بالاستشارة الإلكترونية وخارطة الطريق المُسقطة”.

كما عبّر عن رفضه لمحتوى المراسيم التي أعلن عنها رئيس الجمهورية في عيد الاستقلال والتي اعتبرها “تَحيدُ عن أهدافها الأساسية في تحسين عيش المواطن وتؤسس للهيمنة على الاقتصاد الوطني، وهي لا تعبر عن رؤية اقتصادية واضحة لمنوال تنموي جديد”.

وشدّد بلاغ الحزب على تعارض هذه المراسيم مع المنظومة القانونية للدولة ولا تؤسس لإقامة العدل ومحاربة الفساد، وهي تفتقد لآليات التنفيذ وتؤثر سلبيا على مناخ الأعمال والاستثمار.

أيضا عبر حزب افاق تونس عن انشغاله العميق من تفاقم مظاهر الأزمة الشاملة في البلاد وعجز رئيس الجمهورية عن إحداث تغيير إيجابي بسبب غياب البرامج الإصلاحية وتواصل العمل بالقوانين والأساليب البيروقراطية البالية، وحمله المسؤولية كاملة عن تفقير المواطنين وخطر إفلاس الدولة.

وحذر الحزب من التداعيات الخطيرة لعجز المالية العمومية ومظاهر الأزمة الاقتصادية على الأوضاع الاجتماعية للمواطنين بما قد يؤدي إلى توقف المرافق الحياتية وفقدان المواد الأساسية من الأسواق.

وللتذكير أصدر رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 21 مارس 2022، ثلاثة مراسيم تتعلق: بالشركات الأهلية، الصلح الجزائي ومقاومة المضاربة غير المشروعة.

شاهد أيضاً

عبد اللطيف المكي: إيقاف رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي

ذكر وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على حسابه بفايسبوك، مساء الخميس …

الداودي يقترح على سعيّد إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في تاريخ 20 مارس القادم

اقترح الأكاديمي وعضو الهيئة الوطنية الاستشاريّة من أجل جمهوريّة جديدة، صلاح الداودي، على رئيس الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.