السبت , 25 يونيو 2022

سامي الطاهري:  المناخ الاجتماعي يتجه نحو التصعيد خلال  الايام القادمة

 

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، إنّ الاتحاد لا يمكن أن يجر إلى مفاوضات مع صندوق النقد الدولي والحال أنّ باقي الأبواب موصدة، أهمها  الجانب السياسي الذي فيه إقصاء للاتحاد والمجتمع المدني، والاجتماعي الذي يحمل استهدافا للشغالين والحقّ النقابي وحقّ التفاوض، بما سينعكس مباشرة على علاقة الاتحاد العام التونسي للشغل مع الحكومة التي تسير وفق المرسوم 117 ومواقفها تعبر عن مواقف وأراء رئيس الجمهورية.

وأوضح  الطاهري ، أنّ التحركات النقابية المتواترة تؤثر أساسا على المناخ الاجتماعي وموقف الاتحاد من العلاقة مع الحكومة المصرّة على التمسك بالمنشور عدد 20، الذي يغلق باب الحوار ويضرب مبدأ التفاوض الجماعي والحقّ النقابي، وفق قوله.

وتابع قوله  “هذا المنشور ليس منشورا تنظيميا كما توحي به الحكومة للرأي العام، بل هو منشور سياسي يستهدف الحوار الاجتماعي والعمل النقابي والاتحاد العام التونسي للشغل أساسا”.

واشار الطاهري، إلى أن  هذا المنشور يدفع إلى مزيد التصعيد والتوتر الاجتماعي، وأفشل جميع الجلسات الصلحية إثر صدور برقيات إضراب في عديد القطاعات، مرجحا أن يشهد المناخ الاجتماعي خلال الفترة المقبلة المزيد من التصعيد بسبب عدم سحب المنشور عدد 20.

 

شاهد أيضاً

ليلى الحداد تؤكد أن ما تم تسريبه حول الدستور الجديد هي تصورات لم يتم بعد الاتفاق عليها

أكدت القيادية في حركة الشعب ليلى الحداد ان أعضاء اللجنة الاستشارية القانونية انطلقوا منذ فترة …

سمير ديلو: تم تأجيل قضية سيف الدين مخلوف إلى موعد لاحق

 أعلن المحامي سمير ديلو في تدوينة نشرها على حسابه على الفايسبوك، اليوم الجمعة، تأجيل قضيّة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.