الأحد , 3 يوليو 2022

السالمي :من المستحيلات السبعة أن يوافق الاتحاد على برنامج الحكومة في التفاوض مع صندوق النقد كما هو

 

أفاد صلاح الدين السالمي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي ، بأن الحكومة عرضت حزمة الإجراءات على الاتحاد وعبّر عن رفضه لها.

وأكد السالمي ،  أن رؤية الاتحاد للاصلاحات جاهزة من خلال مشروع أعده الخبراء الاقتصاديون في اتحاد الشغل.

وأضاف قوله “من المستحيلات السبعة أن يوافق الاتحاد على برنامج الحكومة في التفاوض مع صندوق النقد كما هو”، مؤكدا  أن رفع الدعم غير مقبول.

وأشار السالمي، في تصريحه لاكسبراس اف ام، الخميس،  إلى أن البرنامج الحكومي يشمل أيضا تجميد الأجور لمدة 5 سنوات وعدم فتح باب الانتداب والتفويت في بعض المؤسسات العمومية.

وشدّد المتحدّث على أن  باب التفاوض مفتوح، حول كيفية اصلاح المؤسسات العمومية وليس التفويت، وكيفية ترشيد الدعم وليس رفعه، وفق تعبيره .

وقال إن الاتفاقيات بين الحكومات المتعاقبة واتحاد الشغل موجودة، وتنص على ضرورة الاصلاح ولكن الحكومات لم تعقد أي جلسات في إطار التفاوض حول هذه الاصلاحات، متابعا “من لا يبادر بالاصلاح فهو يريد الإفساد”  معتبرا “حزمة الحكومة هي حزمة إفساد وليست حزمة اصلاح”.

وأكد أن الاتحاد له آلياته ومؤسساته التي ستقرر ما تراه صالحا في حال لم تتفاعل معه رئاسة الجمهورية بخصوص مبادرته لإطلاق الحوار.

وأردف قوله “حان الوقت للاتحاد أن يلعب دوره الوطني للدفاع عن البلاد…سنطرح برنامجا للخروج من الأزمة، وستتخذ سلطة القرار قرارها بشأن آليات تطبيقه”.

واعتبر أن هناك حلين، إما خروج رئاسة الجمهورية والحكومة ومصارحة الشعب التونسي بحقيقة البرنامج الذي تعدّه، أو فتح حوار مع المنظمات والأحزاب الوطنية.

وختم “الخيار الثالث والذي لا نريد الوصول إليه، هو أننا لن نبقى مكتوفي الأيدي، وستتخذ سلطات القرار والهيئة الإدارية القرارات المناسبة للدفاع عن مصلحة البلاد”.

شاهد أيضاً

عبد اللطيف المكي: إيقاف رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي

ذكر وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على حسابه بفايسبوك، مساء الخميس …

الداودي يقترح على سعيّد إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في تاريخ 20 مارس القادم

اقترح الأكاديمي وعضو الهيئة الوطنية الاستشاريّة من أجل جمهوريّة جديدة، صلاح الداودي، على رئيس الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.