الجمعة , 12 أغسطس 2022
أخبار عاجلة

الشواشي: الاستشارة فشلت، ولا خروج من الأزمة إلاّ بالحوار

قال غازي الشواشي أمين عام حزب التيار الديمقراطي إنّ الأحزاب السياسية هي ركيزة الديمقراطية ولا يمكن الحديث عن ديمقراطية في غياب الأحزاب السياسية.

واستبعد الشواشي، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الأربعاء 16 مارس 2022، أن يكون هذا العام عام انتخابات، مشدّدا على أن حزبه يقاطع مشروع الرئيس الذي يريد فرضه بالقوة، وفق قوله، وضدّ كل المحطات التي أعلن عنها، في المقابل أعلن أنّ حزبه يدفع نحو تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة، يتم تحديد تاريخها والقانون الذي ينظمها بطريقة تشاركية.

ويرى الشواشي أن الحل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية هو الحوار، داعيا في هذا السياق رئيس الجمهورية إلى لعب دوره التاريخي، حسب وصفه، والدعوة للحوار يشرف عليه بنفسه ويختار من يشارك فيه، قائلا: ”في صورة لم يدع رئيس الجمهورية لهذا احوار بإمكان قوى مجتمعية وسياسية أخرى أن تلعب هذا الدور بدلا عنه على غرار اتحاد الشغل”، معلنا أن التيار الديمقراطي موافق على المشاركة في اي حوار دون شروط مسبقة.

وبيّن غازي الشواشي أنّ الحلول المسقطة لن تنقذ البلاد من أزمتها، وأنه لابد من العودة إلى المسار الديمقراطي والاستقرار والانتهاء من حالة الاستثناء.

وقال إنّ لرئيس الدولة أجندا يريد فرضها بالقوة، متابعا: ”رئيس الجمهورية يتحدث دائما باسم الشعب التونسي واليوم نحن على مشارف انتهاء الفترة التي حددها بخصوص الاستشارة والنتيجة أن التونسيين وجّهوا له رسالة مفادها أنّ الاستشارة لا تمثل أولوياتهم وأنه لابد على قيس سعيّد أن يقر بفشل المحطة الاولى في الروزنامة التي أعلن عنها ”.

كما شدّد على أن التيار الديمقراطي سيتصدى لرئيس الجمهورية الذي انحرف بالسلطة، وسيعمل جاهدا على التجميع عبر تنسيقية تتكون من أحزاب اجتماعية وشخصيات وطنية، من أجل التصدي للعبث الذي يقوده قيس سعيد عبر تقديم مشهد سياسي جديد وخطاب سياسي جديد.

وأضاف قوله: ”البديل يجب أن يكون جماعيا أو لا يكون، والتيار لا يستطيع تقديم بديل بمفرده.

واعتبر غازي الشواشي أنّ حكومة نجلاء بودن فشلت وأن رئيس الجمهورية هو المتسبب في فشلها، لأنه سلب صلاحياتها، ودعا في هذا الإطار قيس سعيد إلى تكوين حكومة انقاذ وطني تتكون من كفاءات وطنية غير حزبية ببرنامج واضح، قائلا: ” رئيس الدولة حمّل نفسه ما لا يحتمل وهمّش الوضع الاقتصادي والازمة المركبة وهمه الوحيد اليوم هي الاستشارة الوطنية”.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

سالم الحرشاي: نسبة استكمال مشاريع صيانة البنية التحتية للمؤسسات التربوية بلغت 37 بالمائة

بلغت نسبة استكمال مشاريع تهيئة وصيانة البنية التحتية للمؤسسات التربوية والمبرمجة للعودة المدرسية 2022-2023 حوالي …

إحتفاء بعيد المرأة: إفتتاح معرض الطوابع البريدية “تونسيات”

إحتفاء بالعيد الوطني للمرأة التونسية الموافق لـ13 أوت من كل سنة، افتتح اليوم الخميس بالعاصمة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email