الأحد , 3 يوليو 2022

“الجهاد في أوكرانيا” يثير جدلاً واسعاً في تونس

أثار وزير الشؤون الدينية السابق، نور الدين الخادمي، جدلا واسعا بعد دعوته لنصرة الشعب الأوكراني، وهو ما اعتبره البعض دعوة لـ”الجهاد” في هذا البلد، الذي يسعى حاليا لاستقطاب متطوعين من جميع أنحاء العالم لصد الهجوم الروسي.

وقال الخادمي إن من واجب التونسيين الوقوف إلى جانب المسلمين الذين يتعرضون للاضطهاد في أوكرانيا في ظل الحرب التي تشنها روسيا.

وأضاف، في فيديو بعنوان “الحرب على أوكرانيا في ميزان الشريعة”، أن “أوكرانيا فيها 400 ألف مسلم، واهتمامنا بهم هو ضرب من ضروب الاهتمام بالمسلمين في هذه الحرب التي لها أثرها على المسلمين، وهناك نصوص كثيرة تأمر بالتعاطف والتراحم”، مشيرا إلى حديث منسوب للنبي محمد (من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم).

كما اعتبر أن “من حق الأوكرانيين غير المسلمين علينا أن ننصرهم باعتبارهم قد ظلموا لأن هذا واجب إسلامي أيضا”.

كما اعتبر البعض تصريحات الخادمي ‘فتوى للجهاد في أوكرانيا’، إذ قال الإعلامي صابر الوسلاتي في برنامجه الإذاعي الساخر ‘صبريار’، إن الخادمي أصبح “مفتيا عند الناتو”، مستغربا دعوته لنصرة الأوكرانيين غير المسلمين، رغم أن بابا الفاتيكان نفسه لم يدعُ لذلك.

وكتب سامي بن سلامة الناشط السياسي والعضو السابق في هيئة الانتخابات “أي شخص يحمل الجنسية التونسية ويدعو للجهاد في أوكرانيا يجب اعتقاله ومحاكمته فورا”.

من جهته كشف سامي الطاهري الناطق باسم اتحاد الشغل، “أنا مع سامي بن سلامة، كل تونسي (الخادمي مثالا) يدعو إلى الجهاد/الإرهاب في أوكرانيا، سياسي أو إمام أو رئيس جمعية يجب إيقافه فورا ومحاكمته في إطار ملف التسفير”.

لكن الخادمي نشر بعد أيام شريط فيديو آخر أكد فيه أن تصريحاته السابقة عبارة عن “مداخلة عادية وليست فتوى دينية أو موقفا سياسيا”، وتدخل في إطار “الدعوة للإغاثة والتوعية والتقنين أي إحداث ما ينفع البلاد والعباد، فالعقيدة الإسلامية تأمر بالتآزر والتعاون، ونحن ندين العدوان سواء على المسلمين أو غيرهم، اهتمام العلماء يكون عبر حث الناس على إنهاء الحروب والتآزر”.

شاهد أيضاً

عبد اللطيف المكي: إيقاف رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي

ذكر وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على حسابه بفايسبوك، مساء الخميس …

الداودي يقترح على سعيّد إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في تاريخ 20 مارس القادم

اقترح الأكاديمي وعضو الهيئة الوطنية الاستشاريّة من أجل جمهوريّة جديدة، صلاح الداودي، على رئيس الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.