الأحد , 14 أغسطس 2022

المركز الوطني البيداغوجي يوضح أسباب إصدار طلب عروض دولي لإنجاز الكتاب المدرسي

أفاد المركز الوطني البيداغوجي بأن إصداره لطلب عروض دولي لإنجاز الكتب المدرسية يهدف إلى توفير الكتاب المدرسي بأسعار معقولة تراعي القدرة الشرائية للمواطنين بعد تلقيه عرضا وصفه ب “المشط” من طرف شركات الطباعة التونسية.

وأضاف المركز، في بلاغ له، اليوم الثلاثاء، أن القيمة الجملية للعروض المقدمة من شركات الطباعة التونسية ناهزت 63 مليون دينار باحتساب الدعم المقدم من وزارة التجارة بعد أن كانت في حدود 28.3 مليون دينار خلال العام الماضي لافتا الى أن هذه الكلفة شهدت ارتفاعا مشطا رغم أن سعر الورق المخصص لطباعة الكتب المدرسية لم يشهد أي ارتفاع.

وذكر أن سعر الورق المخصص لطباعة الكتب المدرسية يقدر ب 2200 دينار للطن الواحد، مبرزا أن الدولة تتحمل الفارق في السعر عن طريق صندوق التعويض.

وخلص المركز الوطني البيداغوجي، الى أن الارتفاع في أسعار العروض المقدمة من شركات الطباعة التونسية غير مبرر استنادا الى أن الورق يعتبر العنصر الأساسي في صناعة الكتاب لافتا الى أنه تلقى منذ 6 ديسمبر طلب عروض وطني للشركات التونسية من أجل انجاز الكتب المدرسية للسنة الدراسية 2022-2023 لكن اتضح بعد تقييمه لها تسجيل ارتفاع مشط في الأسعار.

كما أكّد عدم قدرته على تحمل العرض المقدم من قبل المطابع التونسية والذي يؤدي الى ضرب توازناته المالية ويمس من ديمومته معتبرا أن من تداعيات القبول بالعرض المقدم من طرف شركات الطباعة التونسية الترفيع آليا في سعر بيع الكتاب المدرسي للعموم بنسبة تتجاوز 30 بالمائة.

وأشار الى أنه تم عرض هذا الملف على أنظار مجلس وزراي مضيق بمشاركة كل الوزارات والهياكل المعنية وتم خلاله الاتفاق على اللجوء الى طلب عروض دولي.

وأضاف أن عدم موافقته على طلب العروض المقدم من طرف شركات الطباعة التونسية يستند كذلك الى التداعيات المالية التي يكون من بين آثارها صعوبة الاقتراض من المؤسسات المالية لتمويل هذه الصفقة.

وشدد المركز على أن الغاية من إصدار طلب العروض الدولي يهدف الى توفير الكتب المدرسية بأسعار معقولة تراعي المقدرة الشرائية للمواطنين وكذلك تضمن استدامة التوازنات المالية للمؤسسة مؤكدا أنه يمكن لشركات الطباعة التونسية المشاركة في طلب العروض الدولي إما بصفة منفردة أو في إطار تكتلات.

وأفاد أن العروض المالية للمؤسسات التونسية تكون مفضلة على العروض المالية للمؤسسات الأجنبية حتى ولو كانت أرفع سعرا بنسبة 10 بالمائة طبقا للفصل 26 من الأمر المنظم للصفقات العمومية.

 

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

نجلاء بودن: المرأة ليست مسحوقا للزينة بل صاحبة فكر نقدي

انطلق اليوم السبت 13 أوت 2022 بمعهد الباشا بباب سويقة موكب تكريم عدد من النساء …

في الذكرى الـ 66 لعيد المرأة: قيس سعيّد يلتقي مجموعة من النساء الحرفيات في مجال صناعة الطين بحي هلال

أدى رئيس الجمهورية اليوم السبت 13 أوت 2022، بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية زيارة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email