fbpx
الخميس , 6 أكتوبر 2022
أخبار عاجلة

نقابة أطباء القطاع الخاص: تزايد هجرة الأطباء يعود لعجز القطاع العام عن تشغيل الوافدين الجدد

أفاد رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص، سمير شطورو، بأن سوق الشغل تسجل سنويا وفود أكثر من 1500 طبيب جديد يصعب استيعابهم في القطاعين العام والخاص بسبب ضعف الانتدابات وقلة نشاط القطاع الخاص مما يضطر بغالبيتهم إلى الهجرة.

وأشار شطورو، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الاربعاء، إلى أن سوق الشغل يستوعب خريجي كليات الطب التونسية الذين يقدر عددهم ب 700 إلى 800 سنويا إضافة إلى طلبة الطب الدارسين بالخارج وعادوا الى تونس لينخرطوا في سوق الشغل فضلا عن الأطباء الذين لم يتم انتدابهم في القطاع العام ولم ينخرطوا في القطاع الخاص.

وأضاف أن القطاع العام يشهد ضعفا هاما في الانتدابات إذ يقدر عدد الانتدابات الجديدة سنويا بين 40 إلى 60 طبيبا إضافة إلى الركود الذي يشهده القطاع الخاص لأسباب عدة عوامل.

ولاحظ أن معدل فتح العيادات الخاصة في تراجع مقابل تزايد غلق المحدثة سابقا، مما يقود الأطباء إلى الهجرة التي تسجل تزايدا في مختلف مؤشراتها وتحولا في ملامحها لتطال حتى الأطباء أصحاب الخبرة والمواقع المهنية، لافتا إلى أن نحو 1000 طبيب يهاجرون سنويا.

وأرجع أسباب الهجرة كذلك الى ما يشكوه القطاع الخاص من ركود بسبب تدهور المقدرة الشرائية للمواطن وعزوفه في بعض الأحيان عن العلاج في القطاع الخاص والتأخير في استرجاع المصاريف بالصندوق الوطني للتأمين عن المرض “الكنام” وعدم التعاقد في أحيان كثيرة بين الأطباء والكنام بسبب التأخير في المنظومة.

ويشكو القطاع الخاص، وفق رئيس النقابة، من تراجع في الخدمات الصحية السياحية بسبب ازمة كوفيد-19 وظهور اقطاب اخرى منافسة لتونس.

وأشار الى ان السوق الليبية والجزائرية والافريقية تشهد ركودا ملحوظا مقابل تغيير الوجهة نحو اقطاب اخرى بسبب مشاكل التنقل وغلق الحدود البرية وضعف التغطية بالتلاقيح المضادة لكوفيد-19 بالبلدان الافريقية مما يصعب دخولهم الى تونس حتى للعلاج.

وتطرق إلى الاطار القانوني الذي يحول دون ممارسة الطبيب لمهنته بأريحية وذلك في إشارة الى قانون المسؤولية الطبية المتعطل ومحاسبة الطبيب على الأخطاء المهنية والتي من الممكن ان تصل العقوبة فيها حد السجن.

واعتبر أن ظروف عمل الطبيب في تونس غير ملائمة لاسيما وأن الدولة لا تتكفل بمساعدة الاطباء في القطاع الخاص وقت الازمات والجوائح.

واقترح توفير تغطية صحية شاملة لجميع المواطنين وعقد شراكة بين القطاعين العام والخاص ودعم تطوير الخدمات الصحية السياحية وتنفيذ مخرجات الحوار المجتمعي حول اصلاح المنظومة الصحية في 2017.

وأشار إلى أن عدد أطباء القطاع الخاص يقدر بـ8 آلاف طبيب.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

نبيل حجي: “الغاية من شرط تقديم المترشحين للإنتخابات التشريعية لـ400 تزكية هو تصعيب الترشح على المواطنين بإستثناء فئتين أو ثلاث”

اعتبر نبيل حجي القيادي في حزب التيار الديمقراطي، أن الغاية من شرط تقديم المترشحين للانتخابات …

شرطة المرور بالقيروان تصدر بلاغ مروري بمناسبة الإحتفال بالمولد النبوي الشريف

دعت شرطة المرور بإقليم الأمن الوطني بالقيروان، بمناسبة احياء ذكرى المولد النبوي الشريف و نظرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email