الخميس , 30 يونيو 2022

الزكراوي: حالة الاستثناء تسمح بنوع من الدكتاتورية الدستورية

أكد الأستاذ في القانون، صغيّر الزكراوي، أنّ حالة الاستثناء تتنزل في سياق فترة الأزمات، مفسرا أن ما يقوم به رئيس الجمهورية قيس سعيد هو إكراه تفترضهُ وتفترضه نوع من “الدكتاتورية الدستورية لفترة زمنية معينة بهدف إزالة أسباب التدابير الاستثنائية”.

ونفى الزكرواي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أمس الأحد، أن تكون السردية الحالي هي “انقلاب”، مشيرا الى أنّه كان لازما أن يتخذ رئيس الجمهورية الاجراءات الاستثنائية لإنقاذ الدولة من الخطر الداهم الذي يمثله البرلمان والحكومة السابقة معلقا أنّ الدولة، مجسّدة في رئيس الجمهورية، انتزعت سلطة فاسدة، مجسّدة في البرلمان وفي رئاسة الحكومة.

و تابع أن سعيّد “اجتهد وقدّم حلا وسطا، المنظومة الدستورية القائمة لا يمكن إصلاحها إلا بتفكيكها، لإعادة بنائها من جديد وذلك يتطلّب مراجعة القانون الانتخابي وقانون الأحزاب وقانون الجمعيات التي ثبت تمويل بعضها للأحزاب، إضافة إلى مراجعة المراسيم المنظّمة للإعلام ووضع قوانين تنظم سبر الآراء”.

وتابع أن النظام الرئاسي، الذي يقوم على التفريق بين السلط لا يعني أنه نظام رئاسوي، يُصبح فيه الرئيس هو حجر الزاوية في النظام السياسي كما كان مع الرئيس الراحل الأسبق زين العابدين بن علي”.

وعن حلّ المجلس الأعلى للقضاء، قال صغيّر الزكراوي “إن القضاء لم ينجح منذ 2011 في القيام بدوره وأنه لا يمكن بناء مجتمع دون قضاء مستقل يقوم بدوره”.

شاهد أيضاً

اليوم تعرض مسودة الدستور الجديد على رئيس الجمهورية قيس سعيد

من لمنتظر ان تكون مسودة الدستور الجديد امام رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الإثنين 20 …

ليلى الحداد تؤكد أن ما تم تسريبه حول الدستور الجديد هي تصورات لم يتم بعد الاتفاق عليها

أكدت القيادية في حركة الشعب ليلى الحداد ان أعضاء اللجنة الاستشارية القانونية انطلقوا منذ فترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.