الثلاثاء , 5 يوليو 2022

 أنا يقظ تُوجّه رسالة للقُضاة

علّقت منظمة أنا يقظ، اليوم الثلاثاء 8 فيفري 2022، على قرار رئيس الجمهورية قيس سعيّد القاضي بحلّ المجلس الأعلى للقضاء.

و أفادت المنظمة، في رسالة مفتوحة وجهتها اليوم، إلى رئيسي الجمهورية و الحكومة و القضاة، عنونتها بـ”وقع العدل بين المطرقة والسندان”، أنّ القُضاة لم يتعودوا العدل في القضاء”، ارث ثقيل من الفساد والخضوع والتملق للسلطة التنفيذيّة ومن التعتيم والإفلات من العقاب كلّفهم استقلاليتهم وكلّف المواطنين حقهم في العدل، وفق نض الرسالة.

و أضافت المنظمة، أنّ القضاة، و بعد حلّ المجلس الأعلى للقضاء، “سيتجندون للبكاء على الديمقراطيّة واستقلاليّة القضاء، والحال أنّهم أوّل من تخلوا عنها وأَضربوا عن العِضَة كما أضربوا عن العمل لأكثر من شهر كامل من أجل المنح، وفق نص الرسالة.

و قالت المنظمة، إنّ “المجلس الأعلى للقضاء” اصدر بيانا يعبر فيه عن رفضه لقرار الرئيس بحلّه وتمكن أعضاءه من التحرك في وقفت قياسيّ دفاعا عن الإمتيازات، بالرغم من مرور مدّتهم النيابيّة دون اعداد النظام الداخلي للمجلس ودون صياغة مدوّنة أخلاقيات القاضي، بل دون اقتراح أي من “الإصلاحات الضروريّة لضمان حسن سير القضاء واحترام استقلاله”، فعلام سيدافع السّادة القضاة، عن استقلاليّة وهميّة أم عن مصالح مشتركة؟”

و ذكّرت المنظمة، “أنّه وبتاريخ 20 جانفي 2022 تم إلغاء قرار المجلس الأعلى للقضاء المتعلّق بإيقاف البشير العكرمي عن العمل من أجل أخطاء شكليّة وإجرائيّة. حيث تبيّن أن القضاة لا يحسنون تطبيق القانون حتى على أنفسهم أو يتعمدون الإخلال بالإجراءات حتى يسهل فيما بعد إلغاء قرارت المجلس، فبرغم تجريح البشير العكرمي في أحد أعضاء مجلس التأديب إلاّ أنه حضر وصوّت مما أدى إلى إلغاء القرار فيما بعد.”

و توجهت منظمة أنا يقظ للقضاة بالقول :” سلطتكم سفينة غارقة تخلّصوا من ثقل الفاسدين أصلحوا حالكم واصنعوا أبطالكم، فاليوم نحن لا نحفظ أسماء الشرفاء منكم لكننا نعرف حق المعرفة ملفات الفاسدين وأسماءهم”.

شاهد أيضاً

سمير ديلو: نقل حمادي الجبالي لمستشفى الحبيب ثامر بعد تعكر حالته الصحية

 أكد المحامي و القيادي السابق سمير ديلو في تدوينة فايسبوكية انه تم اليوم السبت 25 …

عبد اللطيف المكي: إيقاف رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي

ذكر وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، في تدوينة له على حسابه بفايسبوك، مساء الخميس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.