الثلاثاء , 9 أغسطس 2022
أخبار عاجلة

نصف عام مرّ على غلقه: خسائر مادية كبيرة بمتحف باردو و مدير معهد التراث يدعو لإعادة فتحه

منذ 25 جويلية 2021، وأبواب المتحف الوطني بباردو، موصدة في وجه التلاميذ والطلبة والسياح والمهتمين بالتراث الوطني والتاريخي والشأن الثقافي.

وأُغلق المتحف ليلة إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد، عن الاجراءات الاستثنائية التي شملت تجميد اختصاصات مجلس النواب وغلقه ورفع الحصانة عن جميع أعضائه، وإقالة رئيس الحكومة، إلى جانب عدة اجراءات أخرى، تهدف إلى الحفاظ على الدولة من “خطر داهم”، وفق توصيف الرئيس.

وفي حديث لموقع حقائق، أوضح مدير المعهد الوطني للتراث فوزي محفوظ، أن أسبابا سياسية تقف وراء غلق المتحف وتتجاوز المعهد، مضيفا أن الهدف الأساسي هو غلق مجلس النواب وليس متحف باردو، لكن لأن المقر مشترك بينهما تم غلق المتحف لأسباب أمنية.

وقال فوزي محفوظ، في حديثه الصحفي، “نحن كوزارة الشؤون الثقافية والمعهد الوطني للتراث عبرنا عن رغبتنا في إعادة فتح المتحف وتقدمنا بمطالب في ذلك ونأمل تجاوز الأزمة وفتحه قريبا أمام طالبي العلم وحتى تعود الحركية الثقافية والسياحية إليه”.

ويعتبر متحف باردو المموّل الرئيسي لميزانية وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية، (إضافة إلى قصر الجم والموقع الأثري بقرطاج)، وذلك بنسبة تصل إلى حوالي 70 بالمائة، ويمكن وصفه بالشريان الحيوي بالنسبة للمعهد، حيث أن له صيتا عالميّا ويعتبر من المتاحف التقليدية التي يسعى السائح لزيارتها فضلا عن التلاميذ والطلبة والباحثين، وعائداته المالية المهمة مقارنة ببقية المتاحف والمواقع الاثرية في البلاد. وبلغت الخسائر المادية، جراء الغلق وانعدام الاقبال حوالي اثني مليون دينار، وفق معطيات المعهد الماليّة.

وبالنسبة لصيانة القطع الأثرية والمجسمات واللّوحات الفسيفسائية، أفاد محدثنا بأن فرق الصيانة لها ترخيص بالدخول للمتحف عدة مرات في الأسبوع والتعهد بشكل دوري بالمعروضات، مؤكدا أن التعهد مضمون والفرق تقوم بواجبها بأكمل وجه.

ولفت إلى أنه في الشهرين الأولين للغلق لم يتمكنوا من دخول المتحف وصيانة المعروضات، لكن فيما بعد أصبحت الصيانة بشكل دوري.

وأفاد فوزي محفوظ بأن الحلول موجودة للخروج من هذا الاشكال وفتح المتحف من جديد، إذ أن المنافذ عديدة ويمكن الاقتصار على منفذ وحيد للدخول كما أنه يمكن العمل على الفصل النهائي بين مقر المتحف ومقر البرلمان بجدار وهو أمر ممكن.

وأشار إلى أنه ليست المرة الاولى التي يتم فيها غلق المتحف عندما يكون الأمر مرتبط بالبرلمان، فعند زيارة رؤساء أو شخصيات رسمية يتم غلق المتحف، معبرا عن أمله في تجاوز ذلك قريبا وأن يستأنف المتحف نشاطه.

وفتح متحف باردو رسميا في 7 ماي 1888، وهو من أكبر المتاحف في شمال افريقيا (20 ألف متر مربع)، ويحاكي التاريخ والحضارات التي مرت على تونس على امتداد 3 آلاف سنة، وهي الحضارات البربرية والفينيقية والوندالية والبيزنطية وصولا إلى الحضارة الاسلامية. وهو من أكبر المتاحف في العالم تقريبا الذي يضمّ الفسيفساء، حيث أنه يحوي تقريبا 5 آلاف متر مربع من الفسيفساء، وهي من أجمل اللوحات في العالم.

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

زهير حمدي: “ضرورة التركيز على تغيير المناخ والقانون الانتخابي وميزان القوى السياسية في المرحلة القادمة”

أكد الأمين العام لحزب التيار الشعبي,زهير حمدي ,ضرورة تنقية المناخ الانتخابي و السياسي في البلاد …

جائزة وزير الخارجية الياباني لسنة 2022: تتويج ثلاثة تونسيين

تحصّل كل من رئيس قسم أمراض القلب بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير، الدكتور حبيب قمرة وأمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email