الخميس , 30 يونيو 2022

قضايا ضدّ رئيس الجمهورية ووزير الداخلية سترفعها جمعية أوفياء لشهداء وجرحى الثورة

أكّدت رئيسة جمعية “أوفياء لشهداء وجرحى الثورة” الأستاذة لمياء الفرحاني، أنّه سيتمّ رفع قضايا على المستوى الوطني والدولي في حقّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد ووزير الداخلية توفيق شرف الدين على خلفية الاعتداءات الأمنية التي طالت عائلات الشهداء والجرحى يوم 14 جانفي.

واعتبرت أنّ “تعامل قيس سعيّد كان بمثابة عقاب لكلّ شخص تحدّى القرارات الرئاسية المتخذة منذ 25 جويلية وما تبعها”.

وتحدّثت الفرحاني، في تصريح لإذاعة لموزاييك، اليوم الخميس 20 جانفي 2022، عن جملة الاعتداءات التي تعرض لها المتظاهرون من عائلات الشهداء وجرحى الثورة، مشدّدة على أنّه تمّ الاعتداء على النساء وكبار السن والجرحى حاملي الإعاقات وأنّ العنف المستعمل كان مفرطا، حسب تقديرها.

كما أوضحت أنّه من غير المبرر استعمال القوة المفرطة حتّى في ظل التدابير الاستثنائية التي تقتضيها الجائحة الصحية وقرارات اللجنة العلمية بمنع التظاهر مؤكدة على رفضهم تغيير تاريخ ذكرى إحياء الثورة من 14 جانفي إلى 17 ديسمبر من كلّ سنة، منتقدة خطاب رئيس الجمهورية الذي جاء يوم 15 جانفي.

شاهد أيضاً

اليوم تعرض مسودة الدستور الجديد على رئيس الجمهورية قيس سعيد

من لمنتظر ان تكون مسودة الدستور الجديد امام رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الإثنين 20 …

ليلى الحداد تؤكد أن ما تم تسريبه حول الدستور الجديد هي تصورات لم يتم بعد الاتفاق عليها

أكدت القيادية في حركة الشعب ليلى الحداد ان أعضاء اللجنة الاستشارية القانونية انطلقوا منذ فترة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.