الإثنين , 26 سبتمبر 2022
أخبار عاجلة

وفدا وزاريا مبعوثا من الرئيس يفتتح مهرجان 17 ديسمبر بسيدي بوزيد

تعهّد وزير الشؤون الاجتماعية، مالك الزاهي، بإبلاغ رئاسة الجمهورية بمطالب المعطلين عن العمل الذين احتشدوا بساحة الشهيد محمد البوعزيزي وسط مدينة سيدي بوزيد رافعين شعارات تطالب بتطبيق قانون 38 الصادر بالرائد والقاضي بانتداب من فاقت بطالتهم العشر سنوات.

وأكد الزاهي، في كلمته إبان الإعلان عن افتتاح الاحتفالات الرسمية بعيد الثورة في سيدي بوزيد، اليوم 17 ديسمبر 2021، أن “علاقتنا باتّحاد الشغل وطيدة لا تشوبها شائبة لأن قلعة حشاد هي خيمة تشمل الجميع ولا أحد يزايد على علاقة الحكومة بها قديما وحديثا”.

كما أضاف ” واهم من يسعى إلى بث الفتنة بيننا وبين الاتحاد أو يتصور أن ما يروجه من إشاعات حول تصدع العلاقة بين الاتحاد والحكومة ستنطلي علينا”.

وأضاف “نحن ماضون فيما اتفقنا عليه مع الاتحاد للمضي قدما من أجل النهوض بتونسنا العزيزة.”

وكان محمد نجيب كوكا مدير المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر للحرية و الكرامة قد افتتح فعاليات عيد الثورة في سيدي بوزيد بعد أن حيت وحدة من الجيش العلم التونسي على أنغام النشيد الرسمي و إطلاق 17 طلقة و ذلك بحضور المبعوث الرئاسي مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية رفقة كل من ابراهيم الشايبي وزير الشؤون الدينية و محمد المعز بن حسين وزير السياحة و عدد غفير من الجماهير من أبناء سيدي بوزيد.

فيما ذكرت إذاعة موزاييك، غلق جميع المنافذ المؤدية إلى ساحة البوعزيزي وسط مدينة سيدي بوزيد، الذي يتزامن مع الذكرى 11 لعيد الثورة، حيث تم وضع حواجز حديدية في مختلف الأنهج والشوارع ومنع المواطنين من الدخول والمشاركة في احتفالات المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر للحرية والكرامة.

وحضر عدد من أصحاب الشهائد العليا الذين قضوا ليلتهم داخل ساحة البوعزيزي وطالبوا بضرورة تفعيل القانون عدد 38 وتحاوروا  مع وزير الشؤون الاجتماعية بعد افتتاح المهرجان مباشرة.

 

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

جبهة الخلاص: “حل الأزمة يتوقف على وفاق تونسي تونسي بإشراف حكومة إنقاذ تصدر عن حوار وطني جامع وعاجل”

أصدرت جبهة الخلاص الوطني اليوم الاثنين 26 سبتمبر 2022، بيانا دعت فيه ” كافة القوى …

متابعة/ غلق مقر نقابة قوات الأمن الداخلي: وزارة الداخلية توضّح

نفى رئيس مكتب الاعلام والاتصال بوزارة الداخلية فاكر بوزغاية، أن يكون وزير الداخلية توفيق شرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email