الأحد , 3 يوليو 2022

اليوم: باريس تستضيف مؤتمرا دوليا حول ليبيا

يشارك قادة العالم اليوم الجمعة في المؤتمر الدولي حول ليبيا في العاصمة الفرنسية باريس، للنظر في دعم اجراء الانتخابات الليبية و سُبل اخراج المرتزقة و القوات الأجنبية من هذا البلد.

و من المنتظر أن يجتمع في هذا المؤتمر قُرابة 30 بلدا ومنظمة، و سيكون من بين الحاضرين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ونائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، بحسب ما ذكرته تقارير سابقة.

كما توجّهت رئيسة الحكومة التونسية، نجلاء بودن، إلى العاصمة الفرنسية باريس، الأربعاء، للمشاركة في المؤتمر، وأعلن وزير الخارجية التونسي، عثمان الجرندي، مرافقته بودن التي ستلقي كلمة تونس في المؤتمر، كما ستعقد لقاءات مع القادة الحاضرين للمؤتمر.

و قُبيل انطلاق فعاليات المؤتمر، صرّح مسؤول بالرئاسة الفرنسية للصحفيين بالقول “إنه في حين باتت الانتخابات قريبة فإن الوضع في ليبيا لا يزال هشا، مضيفا بأنّ “هناك بعض الأطراف المستعدة لاستغلال أي غموض لدعم مصالحها الخاصة.

و بخصوص البيان الختمامي للمؤتمر، قال بعض دبلوماسيين، أنّه  قد يطلق إنذارا للمفسدين المحتملين من أنهم قد يواجهون عقوبات.

و تساعد ليبيا لإجراء انتخابات رئاسية و تشريعية،أواخر العام الجاري في ظل وجود خلافات بشأن الأساس القانون الانتخابات، إذ عبّر المجلس الرئاسي الليبي عن رفضه له، فيما طالب بعض النواب بمراجعته.

شاهد أيضاً

باشاغا يجدد رفض الحوار مع الدبيبة

أكّد رئيس الحكومة الليبية المكلف، فتحي باشاغا أنّه لن يقبل بأي مبادرة أو حوار مع …

تطورات الوضع في ليبيا…انسداد سياسي ولا حلّ عسكري

تتصاعد مخاوف الليبيين من عودة البلاد إلى حالة الصراع المسلح وسط الأزمة السياسية الحادة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.