الأحد , 14 أغسطس 2022

نجد الخلفاوي : يجب إقالة نادية عكاشة بسبب تعدد ” الأخطاء الاتصالية”

دعا نجد الحلفاوي المدير التنفيذي لحزب الشعب يريد،  إلىإقالة مستشارة رئيس الجمهورية نادية عكاشة بسبب تعدد ” الأخطاء الاتصالية” حسب تعبيره ، و نفى الخلفاوي وجود أي مشاكل شخصية مع مستشارة رئيس الجمهورية :” كفانا من نادية عكاشة لدينا تحفظات على مواقفها و خاصة بعد التسريبات الأخيرة ” ، و اكد الخلفاوي ان نادية عكاشة كانت على اتصال مع أعضاء الحزب رفقة بعض مستشاري الرئيس :” لكن بعض مستشاري الرئيس حاولوا توظيف الحزب و استغلال بعض المدونين لضرب خصومهم السياسيين من خلال التسريبات و لعل ابرزها تلك المتعلقة بسفير تونس في الأمم المتحدة “.

و نفى نجد الخلفاوي خلال استضافته صباح اليوم الاثنين 8 مارس 2021 في الإذاعة الوطنية ، وجود أي علاقة لرئيس الجمهورية مع حزب الشعب يريد :” لا علاقة لرئيس الجمهورية بالحزب و سبق ان اكدنا هذا الامر في ندوتنا الصحفية ” و افاد الخلفاوي في ذات السياق ان الحزب الذي يتكون من مجموعة من الشباب معدل أعمارهم 32 سنة يسعى الى تغيير الطبقة السياسية الحالية مشيرا في ذات السياق الى ان الشعب التونسي :” سئم من المنظومة السياسية  و انتخب قيس سعيد في انتخابات 2019 لأنه وجه غير معروف و اصبح بذلك مشروعا وطنيا “.

و حول تسمية الحزب بالشعب يريد ، قال المدير التنفيذي للحزب ان الشعار ليس ملكا لرئيس الجمهورية :” بل هو شعار التونسيين منذ اندلاع ثورة 2011 ” مؤكدا في ذات السياق أن الحزب يمثل :” عائلة وسطية تأمن بالتغيير ” .

للتذكير نفت رئاسة الجمهورية في بيان نشرته يوم 3 مارس 2021 وجود أي علاقة بين رئيس الجمهورية و حزب الشعب يريد و جاء في البيان :” :”يهم رئاسة الجمهورية أن تؤكد مجدّدا أن رئيس الجمهورية لم ينتم لأي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي. وليس لأي كان الحق في أن يحشر رئيس الدولة في أي تنظيم مهما كان شكله ” .

Please follow and like us:
Pin Share

شاهد أيضاً

نجلاء بودن: المرأة ليست مسحوقا للزينة بل صاحبة فكر نقدي

انطلق اليوم السبت 13 أوت 2022 بمعهد الباشا بباب سويقة موكب تكريم عدد من النساء …

في الذكرى الـ 66 لعيد المرأة: قيس سعيّد يلتقي مجموعة من النساء الحرفيات في مجال صناعة الطين بحي هلال

أدى رئيس الجمهورية اليوم السبت 13 أوت 2022، بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية زيارة إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

RSS
Follow by Email