الخميس , 30 يونيو 2022

مراقبون دوليون يصلون إلى ليبيا لإتمام هذه المهام

وصلت طليعة من فريق المراقبين الدوليين إلى العاصمة الليبية طرابلس للإعداد لمهمة الإشراف على وقف إطلاق النار والتحقق من مغادرة المرتزقة والجنود الأجانب.

وبحسب مصادر دبلوماسية فإن هذه الطليعة التي تضم نحو 10 أشخاص مكونة من ممثلين عن أعضاء بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وخبراء من مقرِ الأمم المتحدة في نيويورك.

البعثة ستقوم بزيارة مدينة سرت الواقعة في منتصف الطريق بين الشرق والغرب، ومصراتة غربي البلاد، وبنغازي في شرقها.

ومن المفترض أن تستمر مهمة البعثة 5 أسابيع على أن تقدم إلى مجلس الأمن الدولي في 19 من الشهر الجاري تقريرا عن وقف إطلاق النار في ليبيا.

وستكون حماية المراقبين الدوليين من مهام القوة المشتركة التابعة للجنة العسكرية 5+5، والتي ستقوم كذلك بتأمين جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية لمجلس النواب في سرت.

واتفقت أطراف النزاع في ليبيا العام الماضي على وقف إطلاق النار بشكل دائم في جميع أنحاء البلاد، ورحيل القوات الأجنبية والمرتزقة في مهلة 90 يوما، وانتهت المدة المحددة دون رحيل أو تفكيك هذه القوات ومغادرتها الأراضي الليبية.

وكشفت الأمم المتحدة في مطلع ديسمبر من العام الماضي، عن وجود نحو 20 ألفا من القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا.

كما أشارت إلى وجود 10 قواعد عسكرية في البلاد، تشغلها بشكل جزئي أو كلي قوات أجنبية ومرتزقة.

وهذه القوات في الغالب موزعة حول سرت وفي محيط العاصمة طرابلس وبالقرب من الحدود التونسية.

شاهد أيضاً

باشاغا يجدد رفض الحوار مع الدبيبة

أكّد رئيس الحكومة الليبية المكلف، فتحي باشاغا أنّه لن يقبل بأي مبادرة أو حوار مع …

تطورات الوضع في ليبيا…انسداد سياسي ولا حلّ عسكري

تتصاعد مخاوف الليبيين من عودة البلاد إلى حالة الصراع المسلح وسط الأزمة السياسية الحادة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.